طلاب الجامعات في مصر

تأجيل امتحانات الجامعات في مصر حقيقة أم شائعة

أنباء كثيرة تتردد خلال هذه الفترة تخص ملف التعليم في مصر، سواء كان التعليم الجامعي أو ما قبل الجامعي،

وهذه الأنباء تدور حول تعطيل الدراسة أو تأجيلها، ويكون الحديث عن التأجيل لسببين:

– السبب الأول انتشار فيروس كورونا.

– الثاني هو دخول شهر رمضان الكريم.

فهل هذه الأسباب كافية لتأجيل أو تعطيل الدراسة؟

الإجابة لا، فقد أتضح أن كل هذه الأنباء المنتشرة والتي يتداولها البعض، ما هي إلا شائعات ليس لها أي اساس من الصحة،

يؤلفها بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بغرض إثارة الجدل والبلبلة، وهذا بالفعل ما حدث وكثر الحديث عن هذا الأمر.

وأخر ما تم تداوله في هذا الشأن أنباء تفيد بالتأجيل أيضاً، ولكن ليست الدراسة، بل امتحانات نهاية العام، والخاصة بالفصل الدراسي الثاني.

حيث انتشرت أنباء بين طلاب الجامعات المصرية تدعي أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، قررت تأجيل امتحانات نهاية العام الدراسي الجاري،

وذلك على مستوى جميع الجامعات الموجودة في جمهورية مصر العربية.

وهذه المرة لم يتم ذكر سبب معين لتأجيل الامتحانات، ولكن الأمر كان يحتاج لتدخل فوري من الحكومة متمثلة في وزارة التعليم العالي،

وذلك للرد على هذه الأنباء، والكشف عما إذا كانت صحيحة أم أنها مجرد شائعات؟.

رد رسمي من الحكومة المصرية

ومثل كل مرة، أكدت وزارة التعليم العالي في بيان لها نشره رئاسة مجلس الوزراء المصري، على صفحته الرسمية على الفيس بوك،

أن هذه الأنباء ليست لها أي أساس من الصحة، وهي مجرد شائعات وأخبار مغلوطة.

منوه على الطلاب بالتركيز في مصدر الأخبار التي يطلعون عليها، وألا ينساقوا وراء الأخبار المنتشرة بدون الرجوع لمصدر رسمي.

كما أكدت وزارة التعليم العالي المصرية، في بيانها، أن جميع امتحانات نهاية العام، في جميع الجامعات المصرية، والمعاهد، في موعدها المحدد،

والذي تم تحديده من قبل وفقاً للخريطة الزمنية للعام الدراسي الجاري.

وعن موعد امتحانات الفصل الدراسي الثاني للجامعات المصرية، أكدت الوزارة أنه سيتم عقدها خلال شهر يونيو المقبل،

وذلك وفقاً للجدول الذي سيتم وضعه من قبل كل كلية حسب طبيعة الدراسة بها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.